نشرت تحت تصنيف خواطر

الهدية

ساتحدث اليوم عن الهدية الرسول صلى الله عليه وسلم قال :تهادوا تحابوا وصية عظيمة الهدية لايسعد بها فقط المهدى إليه ,إنما يسعد بها أيضا المهدي عندما يرى سعادة المهدى إليه ,لكن للأسف بت أشعر أن الهدية فقدت معناها وهو تبادل الحب والسعادة ,باتت الهدية مصدر قلق وليس سعادة السبب في ذلك شعور المهدى إليه أن الهدية دين ويجب أن ترد مارأيته كان أشبه بالخيال فقد رأيت أناسا يحتفظون بأسماء من أهداهم وليس ذلك فقط بل وبماذا أهداهم السبب في ذلك إذا حصلت له مناسبة يردوا له هديته بنفس قيمتها ماهذا التفكير الأعوج ؟ربما شخص يعطي شيء بسيط ولكنه كل مايملك, وشخص يعطي شيء ثمين ولكنه جزء بسيط مما يملك ,أتمنى أن تعود قيمة الهدية المعنوية وأن يسعد المهدى اليه بالهدية دون أن يشعر أنها دين يجب إرجاعه .أنا أهدي ليس ليتذكرني من أهديته وليس ليكتبني في قائمة أهداني ويجب أن أهديه .أنا أهدي لأسعد الشخص الذي أهديته أنا أهدي عل عمل إدخال السرور على قلب مسلم يدخلني الجنة أنا أهدي لأسعد نعم لأسعد عندما أرى فرحة إهدائي للاشخاص أشعر بالسعادة .رب دعوة أهداها بعد إهدائي فأسعد بها طوال عمري .

الإعلانات

المعلق:

خريجة ادارة اعمال هاوية كروشيه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s